قطعت بيتكوين (BTC)  شوطًا طويلاً منذ ظهورها عام 2009. ومنذ ذلك الحين، طوّرت العديد من مجالات استخداماتها، مثل توفير أسعار أفضل لصرف العملات الأجنبية وتكلفة أقل على التحويلات المالية

أحدثت العملات المشفّرة ثورة في هذه المجالات، حيث قدّمت طرقاً أرخص وأكثر كفاءة لإرسال الأموال دولياً. وبالرغم من اعتياد الكثيرين تصريف الأموال وإرسالها بالطرق التقليدية، فهناك عيوب واضحة لا يمكن التغاضي عنها. هذا صحيح بشكل خاص عندمايتعلّق الأمر  بارتفاع  أسعار العملات الأجنبية  و  ضوابط الصرف الأجنبي

لمَ ترتفع أسعار صرف العملات الأجنبية جداً؟

في عام 2020، شهدنا اضطرابات اقتصادية تاريخية. أصيبت الأسواق بصدمة أثّرت على التجارة والتوظيف والتضخّم والميزانيات الوطنية. أدّى ذلك إلى ركود عالمي لم تتمكّن حتى الاقتصادات المستقرة من تجنّبه، وهذا يعني بأن البلدان الضعيفة اقتصادياً في الأساس قبل عام 2020، كانت الأكثر تضرراً. 

إن تقلّبات أسعار الصرف هي نتيجة طبيعية لأسعار الصرف العائمة – تتحدّد الأسعار بعملية العرض والطلب المتعلّقة بالدول الأخرى. وعندما تُضاف الأزمات الاقتصادية إلى المعادلة، يمكن أن ترتفع أسعار الصرف الأجنبي بالفعل ممّا يُصعّب على الاقتصادات الضعيفة تصريف أموالها. 

ما هي ضوابط أسعار صرف العملات الأجنبية؟ 

هي التدابير التي وضعتها الحكومات الوطنية لتقييد عملية بيع وشراء العملات الأجنبية. 

قامت العديد من الدول بإلغاء هذه الضوابط الإضافية بالفعل، لكن البعض منها لا يزال يستخدمها، مثل روسيا، الهند، كوريا الشمالية، كوبا والصين. 

إذن، ماذا يعني هذا لمن يعيش في تلك الدول؟ في المبدأ، هذا يعني حرية محدودة للوصول إلى العملات الأجنبية. فيمكنهم فقط تحويل الأموال لدى وكلاء الصرافة المعتمدين من قبل الحكومة. ولهذه المعاملات حد أقصى. 

بالإضافة إلى ذلك، يتم تحديد أسعار صرف العملات من قبل الحكومة ويتم تسجيل جميع أسعار الصرف باستخدام المعرّفات الحكومية. يمكن أن تتحكم هذه الإجراءات بمقدار ما يحمله الشخص من النقد الأجنبي داخل وخارج البلاد. 

الإيجابيات والسلبيات لضوابط صرف العملات الأجنبية

إذا كان لضوابط صرف العملات الأجنبية هذا التأثير، فلماذا إذاً تقوم الحكومات بتطبيقها؟ حسناً، من الجوانب الإيجابية لها هو:

ما تطرّقنا إليه منذ قليل، حيث أن الاقتصادات الأضعف يمكنها الاستفادة من هذه الضوابط. فتطبيقها يمنع وصول تقلّبات أسعار الصرف إلى مستويات عالية. 

وأيضاً، تم تصميم ضوابط أسعار صرف العملات الأجنبية لمواجهة آثار المضاربة الشديدة في أسواق الصرف الأجنبي. ومن الأمثلة على ذلك، آيسلندا في عام 2008. فبعد الانهيار الحاد للاقتصاد ذلك العام، تم فرض ضوابط على الصرف بشكل مؤقت. 

وأيضاً، فإن لهذه الضوابط مجموعة من السلبيات الخاصّة بها:

أولاً: هو أنها تعطّل طبيعة قيمة العملة بحيث ترتفع وتنخفض استجابة لقوى السوق الطبيعية. باختصار، إحباط فكرة التجارة الحرة. 

ثانياً: استخدام هذه الضوابط تجعل من الصعب على الشركات إرسال واستلام الأموال دولياً. مثل البنك المركزي الروسي. إنهم يسيطرون بقوّة على أسعار صرف عملات الروبل ويطلبون من مُرسلي الأموال أن يكون لديهم حساب لدى البنك المركزي الروسي. بالإضافة إلى ذلك، يجب تقديم بعض المعلومات عن التحويلات باللغة الروسية. تؤدي هذه الضوابط إلى تعقيد المدفوعات إلى روسيا، وخاصّة للشركات الصغيرة.

كذلك، فإن أسعار صرف العملات الأجنبية التي تفرضها الحكومة غير عادلة أحياناً وأقل من القيمة الفعلية للعملة. وعلى أمل الحصول على أقصى قيمة للعملة المحلية، غالباً ما يلجأ الناس إلى الصرافين في السوق السوداء. 

أخيراً، تؤثّر هذه الضوابط أيضاً على التحويلات المالية. إذا تم تنفيذ مثل هذه الضوابط، فقد تُعرّض تكلفة وسرعة التحويلات إلى الخطر، وهو ما يتعارض مع هدف الأمم المتحدة المتمثل في خفض تكاليف التحويلات في جميع أنحاء العالم.

استخدام بيتكوين لمصلحتك

لنعطيك فكرة عن كيفية استخدام بيتكوين لصالحك، فلنفترض أن لديك 100 دولار أمريكي تريد تحويلها إلى النيرة النيجيرية (NGN). بسعر الصرف اليوم (27 يوليو 2021)، ستحصل على حوالي 41,125 نيرة نيجيرية مقابل 100 دولار أمريكي. 

ولكن، إذا كنت ستقوم بتصريف 100 دولار أمريكي إلى بيتكوين أولاً (في وقت كتابة هذا التقرير، 1 بيتكوين = 38000 دولار أمريكي تقريباً)، فإنك ستحصل على حوالي 0.00260123 بيتكوين، ثم يمكنك بيعها بأكثر من 60,000 نيرة نيجيرية على سوق باكسفل. 

تريد تجربة ذلك؟ أول شيء عليك القيام به هو إنشاء حساب باكسفل ثم شراء بيتكوين على باكسفل بقيمة 100 دولار أمريكي مستخدماً إحدى خيارات الدفع المتاحة لدينا والتي تزيد عن 350 طريقة. نوصي باستخدام الفلاتر الموجودة على الشريط الجانبي الأيسر، لرؤية البائعين الأكثر ثقة على المنصّة. نوصي باستخدام الفلاتر الموجودة على الشريط الجانبي الأيسر، لرؤية البائعين الأكثر ثقة على المنصّة.

trusted vendor filter

كما ذكرنا سابقاً، في وقت كتابة هذا التقرير، 1 بيتكوين = 38000 دولار أمريكي تقريباً، لذا فإن 100 دولار أمريكي ستجلب لك حوالي 0.00260123 بيتكوين.

بعد تحويل 100 دولار أمريكي إلى بيتكوين، حان الوقت لبيعها والحصول على أموال بالنيرة النيجيرية. استخدم عامل تصفية نوع المُستخدم مرة أخرى لإظهار المستخدمين الموثوق بهم فقط في القائمة. يمكنك أيضاً ترتيب عرض السعر بالبيتكوين من أعلى قيمة إلى أدناها لرؤية جميع المشترين المستعدين لدفع المزيد مقابل بيتكوين الخاص بك.

sort lowest to highest

لنفترض أنك اخترت بيع 0.00260123 بيتكوين الخاص بك إلى مشترٍ مستعد لدفع 24.53% زيادة على سعر بيتكوين الحالي، فستحصل تقريباً على 62,327.64 نيرة نيجيرية. أي أكثر من20,000 نيرة نيجيرية مقارنة بالصرافين حيث 100 دولار أمريكي تساوي 41,125 نيرة نيجيرية.

مع باكسفل، لديك أيضاً خيار الاحتفاظ بأموالك في محفظة باكسفل. سيسمح لك ذلك بحماية أموالك باستخدام بيتكوين كدرع حماية ضد التضخم. إذا كانت أموالك بعملة بيتكوين، فلن تتأثر بالتضخم. 

نماذج قديمة؟

كما ترى، إن استخدام بيتكوين هو من أفضل الطرق التي يمكنك بواسطتها الحصول على أسعار أفضل لصرف وتحويل العملات الأجنبية. بالإضافة إلى ذلك، لبيتكوين أوجه استخدامات عملية عديدة، مثل كونها وسيلة دفع أكثر فاعلية وتحفظ قيمة الأصول. 

تثبت استخدامات بيتكوين هذه، أن العملات المشفّرة لا يجب أن تكون دائماً عن المضاربة أو كسب الأموال أو الاستثمار. بل يمكنها أن تكون نوعاً من المال يمكننا استخدامه في حياتنا اليومية.

ومع استمرار تزايد اعتماد بيتكوين عالمياً، سوف نرى المزيد من طرق استخداماتها المُبتكرة التي سوف يُبدعها الناس مع مرور الوقت، ونحن ننتظر ذلك بفارغ الصبر.